المخابرات الدنماركية: 80 دنماركياً سافروا إلى سورية للقتال مع الإرهابيين

أعلن جهاز الأمن والمخابرات الدنماركي “بي آي تي” أنه يعتقد أن نحو 80 شخصاً قد سافروا من الدنمارك إلى سورية للقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة هناك.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن الجهاز قوله في تقرير نشره أمس إن «سبعة على الأقل من هؤلاء الأشخاص الذين سافروا إلى سورية قد قتلوا هناك»، مضيفاً إن «الدنماركيين الذين سافروا إلى سورية ينحدرون أساسا من بيئات إسلامية متطرفة ومن عصابات إجرامية»، محذرا من أن عدد المرتبطين بعصابات إجرامية الذين ينضمون إلى شبكات إسلامية متطرفة آخذ في الازدياد.

وقالت الوكالة إن المئات من المقاتلين الأوروبيين قد انضموا إلى جماعات إسلامية متطرفة للمشاركة في القتال في سورية.

وكان جهاز الاستخبارات النرويجي قد أعلن في وقت سابق إن ما بين ثلاثين إلى أربعين شخصاً أو أكثر قد سافروا من النرويج للقتال في سورية.

وأكدت تقارير كثيرة تسلل مئات الإرهابيين الأجانب إلى سورية عن طريق الأردن أو تركيا التي توفر لهؤلاء أماكن آمنة تمكنهم من الدخول والخروج إلى سورية.

كما كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية أن نحو 20 بريطانياً قتلوا خلال مشاركتهم في القتال إلى جانب المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية فيما قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن العشرات من الأمريكيين سافروا أو حاولوا السفر إلى سورية للقتال إلى جانب المجموعات الإرهابية وذلك وفقاً لمسؤولين في الاستخبارات الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.