شبكة الآغا خان تدرس المشاركة في إعادة إعمار سورية

أكد الممثل المقيم لشبكة الآغا خان في سورية أن الشبكة تدرس المشاركة في مشاريع إعادة الإعمار في سورية داعيا المهندسين السوريين للمشاركة في مسابقة جائزة الآغا خان العالمية للعمارة.

وقال ممثل الشبكة محمد سيفو في تصريح لمراسل سانا على هامش الندوة التي أقامتها مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية اليوم في مكتبة الأسد لمناقشة المشاريع الفائزة في الدورة الأخيرة لجائزة الآغا خان للعمارة 2013 “نفكر وندرس حاليا المشاركة بإعادة الإعمار في سورية” حيث سبق للشبكة أن قامت بترميم قلعة حلب وصلاح الدين ومصياف مشيرا إلى أن سورية “مكان خصب للعمارة الإسلامية ونأمل أن يكون لدينا دور في ترميم الأوابد الأثرية التي ضربتها المجموعات الإرهابية” ولفت سيفو إلى أهمية مشاركة المهندسين السوريين ممن يعملون في مجال البناء في مسابقة جائزة الآغا خان العالمية مؤكدا أهمية تحفيز الطلاب في المستقبل لتطوير أفكارهم واطلاعهم على أهمية الربط بين الفن الحديث والواقع الاجتماعي وربط منجزات العصر مع الفائدة الاجتماعية”.

بدوره بين الدكتور علي اسماعيل المدير التنفيذي لمؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية “سورية” أن جائزة الآغا خان لفن العمارة هي جائزة عالمية تعطى كل ثلاث سنوات مرة واحدة مبينا أن الندوة تهدف إلى اطلاع طلاب كلية العمارة والمهتمين على الأفكار الأساسية لتحقيق الفوز فيها كون الفكرة هي المحور الأساسي الذي نسعى لترويجه.

وبحث المشاركون في الندوة المشاريع الفائزة من جهة التنفيذ والفكرة وأهمية المشروع وربطه بالمجتمع المحلي وشروط الترشح للجائزة وأهميتها المادية والمعنوية كونها تمنح للمشروع وليس للمعماري.

يذكر أن المشاريع الفائزة في دورة عام 2013 هي مشروع مركز “السلام الطبي” في السودان و”سلا” للبنية التحتية في الرباط و”المقبرة الإسلامية” في النمسا وترميم “سوق تبريز” في إيران وترميم مدينة بيرزيت التاريخية في فلسطين.

وتأسست جائزة الآغا خان للعمارة في عام 1977 بهدف تحديد وتشجيع أساليب البناء حيث حصل أكثر من 110 مشاريع على الجائزة بينما تم توثيق أكثر من 8 آلاف مشروع آخر وتبلغ قيمة الجائزة مليون دولار.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.