مقتل الإرهابي «أبو قتادة».. تفكيك كتيبتي ابن تيمية والمهاجرين الإرهابيتين

نفذت وحدات الجيش العربي السوري أمس عمليات نوعية ضد أوكار الإرهابيين في ريف دمشق، ما أسفر عن مقتل أعداد كبيرة من الإرهابين وتدمير أسلحتهم.

وصرح مصدر عسكري أنه تم تدمير تجمعات وأوكار للإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخيرة في سلسلة من العمليات الدقيقة في النبك ودير عطية ومن بين القتلى أحمد العرسالي ومصطفى مصطفى، في حين دكت وحدة من الجيش تجمعا للإرهابيين في مزارع ريما بيبرود وأردت 12 إرهابياً قتيلا وأصابت 22 آخرين ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة.

وقضت قوات الجيش على متزعم ما يسمى كتيبة ابن تيمية الإرهابي أحمد ومتزعم ما يسمى كتيبة المهاجرين الإرهابي بلال ويلقب أبو الخطاب، بينما سقط عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين في عملية ناجحة للجيش في مزارع دير سلمان وعلى التوازي قضت وحدة ثانية على عمار خيتي ويلقب أبو قتادة على محور بلدة الجربا.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من جيشنا الباسل دكت أوكارا للإرهابيين في بلدتي سقبا وعربين وأوقعتهم قتلى من بينهم أنس الحلبي وعبد الرحمن الهابط بينما لاحقت وحدة ثانية مجموعة إرهابية في بلدة عين الفيجة وقضت على أحد أفرادها محمود جادو.

وفي الزبداني تم تدمير وكر لمجموعة إرهابية والقضاء على أحمد ماجد عرموش وإبراهيم أحمد حمدان في حين دمرت وحدات من الجيش وكرا لإرهابيي جبهة النصرة في بلدة ببيلا بما فيه من أسلحة وذخيرة وأوقعت أعدادا منهم قتلى عند الجامع الكبير من بينهم زياد شلبي وسامر دنو ولؤي طيارة.

إلى ذلك واصلت وحدات الجيش عملياتها في حيي القابون وبرزة وقضت على تسعة إرهابيين غرب مبنى قناة التربوية و على أحد أفراد مجموعة إرهابية يدعى عامر فستقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.