برلسكوني يطرد من مجلس الشيوخ إلى السجن

صوت مجلس الشيوخ الايطالي يوم الأربعاء 27 تشرين الثاني لصالح طرد رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني من المجلس بسبب إدانته في قضية فساد.

وأيد 192 نائبا قرار طرد برلسكوني، بينما عارضه 113 نائبا مع امتناع اثنين عن التصويت, وبالتالي فقد برلسكوني حصانته البرلمانية.

 وقبيل التصويت في مجلس الشيوخ ألقى برلسكوني خطابا أمام حشد من مؤيديه في روما، أكد فيه أنه ينوي البقاء في السياسة حتى في حال طرده من مجلس الشيوخ. واتهم برلسكوني القضاء بالتآمر ضده، وخصومه السياسيين بأنهم مستعدون لمخالفة الدستور من أجل التخلص منه.

كما وصف التصويت على طرده بأنه “يتعارض مع كل أعراف القانون”، واعتبره “موتا للديمقراطية”.

 تجدر الإشارة إلى أن سيلفيو برلسكوني (77 عاما) كان عضوا في مجلس الشيوخ طوال 20 عاما.

وقررت محكمة الاستئناف الايطالية يوم 1 آب الماضي التأكيد على الحكم بالسجن 4 أعوام بحقه في قضية احتيال متعلقة بنشاط شركة “ميدياسيت” الإعلامية التي يملكها برلسكوني.

 وتقرر تقليص مدة سجنه إلى سنة واحدة استنادا إلى قانون العفو الصادر في عام 2006.

البعث ميديا –  روسيا  اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.