بريطاني يزداد طوله 2.5 سنتيمتراً أسبوعياً

يعاني الفتى جوش غوت (18 سنة) من مدينة ستوكتون البريطانية من مرض فريد، فهو ينمو بمقدار 2.5 سم أسبوعيا. ولا يعرف الأطباء كيفية ايقاف هذا النمو.

وتقول والدة الفتى إن هذا النمو غير المعتاد بدأ عند بلوغه الحادية عشر من العمر، ولم تكن تدرك ما يجري مع ابنها، لذلك بدأت بمراجعة أطباء من مختلف الاختصاصات، لكنهم جميعا كانوا يعللون السبب باضطرابات هرمونية، معتبرين الأمر اعتياديا لا يدعو يدعو للقلق، لكن الطفل استمر في النمو، ويبلغ طوله حاليا 2.07 م.

وبعد أن فقدت والدة الطفل الأمل من المراجعات، توجهت إلى خبراء من معهد نيوكاسل الطبي، الذين تمكنوا من ايقاف نمو الفتى. وحسب قول الخبراء، فإن سبب النمو يعود إلى اضطراب بسيط في الكروموسومات. ومع ذلك لا يمكنهم تصور ماذا يمكن أن ينتج عن هذا المرض الفريد، وكيف يعالج، فالفتى حسب الخبراء هو الوحيد في العالم الذي ينمو كل ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.