سوريون في باريس يرفعون دعوى قضائية ضد فابيوس

يواجه وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اتهامات بـالتواطوء في جرائم ارتكبتها المجموعات الإرهابية في سورية” عبر دعوى قضائية رفعها عدد من المواطنين السوريين ووكلاؤهم في محكمة عدل الجمهورية في فرنسا.

ونقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية في نبأ لها من باريس عن أحد المحامين من المجموعة التي تقدمت بالشكوى قوله إن 3 سوريين تقدموا بشكاوى تتعلق بجرائم طالت عائلاتهم حيث فقد أحدهم والده وثلاثة من أخوته وخطفت زوجته وأولاده الأربعة في آب الماضي خلال اعتداءات المجموعات الإرهابية على قرية في ريف اللاذقية.

وأضاف المحامي إن تهمة التواطوء تشمل «الإثارة والتحريض لارتكاب هذه الجرائم» من خلال سلسلة من التصريحات التي أدلى بها فابيوس، موضحاً أن خطابات فابيوس أدت إلى “تشجيع الانتهاكات وإضفاء صفة الشرعية عليها”.

ويؤكد مراقبون وجود دلائل عديدة تثبت تورط فرنسا فى دعم الإرهاب والمجموعات الإرهابية المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.