دحض رواية مزعومة عن نية القذافي بقتل ملك الأردن في السبعينات

دحض مراقبون رواية صحيفة “إيلاف” العربية التي  نقلت عن “سياسي مصري” بأن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي كشف في القاهرة في سبعينيات القرن الماضي، عن نيته قتل الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال، وفقاً للصحيفة.
الرواية غير متماسكة، وتعكس رغائب ونوايا مشبوهة ولا تستند إلى أي سند تاريخي، بحسب مراقبون الذيت أضافوا أنه «لا بد أنها إحدى محاولات التحشيد ضد النظام الليبي السابق وتبرير الدماء والتدخل الإمبريالي النيتوي وما آل إليه حال ليبيا من تفكك وتمزق والتحول غلى دولة فاشلة».
وكانت الصحيفة قد زعمت أنها رصدت أحاديث 3 ممن وصفتهم بـ”ألمع رجالات الدبلوماسية العربية دون ذكر اسماء هؤلاء الدبلوماسيين”، عن ذكرياتهم مع العقيد القذافي، وذلك خلال جلسة نقاشية مع عدد محدود من الصحافيين، دون أن تسمي الصحفيين أيضاً، تطرقت للعديد من الملفات ذات العلاقة بالعالم العربي، ومستقبل الشرق الأوسط، وذكريات الغرائب الدبلوماسية، التي كان للقذافي “النصيب الأكبر منها”، بحسب ايلاف.
وجاء قولها أن سياسياً مصريا بارزاً روى من ذاكرته عن القذافي، طلب من الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر أن يعقد اجتماع قمة عربي بعد أحداث أيلول الأسود سنه 1970, وجاء القذافي الى القاهرة ومعه مسدس وقال إنه سيقتل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات والملك الحسين.
وبحسب الرواية الهزلية للصحيفة، حاول الرئيس عبد الناصر تهدئة القذافي لكنه فشل، فما كان منه الا أن طلب تأجيل الاجتماع ساعة، ثم طلب عبد الناصر أن يغادر الملك حسين وعرفات قاعة الاجتماع قبل أن يدخل القذافي قاعة المؤتمر.!؟.

البعث ميديا || محمد شريف الجيوسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.