الرئيس الأسد: الفكر العروبي والقومي هو العلاج لمشكلات عالمنا العربي

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس الاثنين 2 كانون الأول، وفد المنتدى العربي الدولي لمقاومة العدوان على سورية ودعم المقاومة.

وخلال اللقاء، أكد الرئيس الأسد أن «تعزيز الحالة القومية والتمسك بالفكر العروبي والقومي هو العلاج الوحيد للمشكلات التي تواجه عالمنا العربي اليوم باعتبار أن القومية هي العقيدة الأشمل التي تستوعب مختلف الأطياف والاتجاهات في مواجهة الغزو الفكري والثقافي الهدام الذي يستهدف مجتمعاتنا العربية».

من جهتهم.. أكد أعضاء الوفد أن الشعب العربي في مختلف أقطاره يعول على صمود الشعب السوري في مواجهة الحرب العدوانية التي تتعرض لها سورية بسبب احتضانها للمقاومة وحفاظها على الروح القومية لأن هذه الحرب تستهدف الأمة العربية جمعاء.

وأعرب أعضاء الوفد عن ثقتهم في أن الشعب السوري المحتضن لجيشه سيفرض إرادته في مواجهة المشاريع الصهيوأميركية الرامية إلى ضرب استقرار وإضعاف دول المنطقة.

وضم الوفد معن بشور رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن وعبد العظيم المغربي نائب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب وخالد السفياني الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي والدكتور زياد الحافظ أمين عام المنتدى القومي العربي.

حضر اللقاء الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.