أوكرانيا..الاحتجاجات تتفاقم ودعوات إلى الإمساك بزمام السلطة

واصلت قوى المعارضة الأوكرانية احتجاجاتها في العاصمة كييف على الرغم من أن المعتصمين في ميدان الاستقلال بوسط المدينة أعلنوا سابقا أن وحدات القوات الخاصة تخطط لفض الاعتصام وتفريق المتظاهرين فجر اليوم.

وتفيد تقارير إعلامية من كييف يوم الجمعة بأن مئات المتظاهرين يواصلون اعتصامهم ويسطيرون على مداخل الميدان بالإضافة إلى محاصرة عدد من المباني الحكومية.

وأعلن رئيس كتلة حزب “باتكيفشينا” المعارض في البرلمان أرسيني ياتسينوك أن النيابة العامة الأوكرانية استدعت للاستجواب عددا من النواب عن المعارضة الأوكرانية بمن فيهم ياتسينوك نفسه.

من جانبه أكد زعيم كتلة حزب الأقاليم الحاكم في أوكرانيا ألكسندر يفريموف أن السلطات لا تنوي استعمال القوة لتفريق المتظاهرين وسط كييف.

 وقال يفريموف إن الخطر الوحيد قد يأتي من “قوى متطرفة”.

 وكانت الشرطة الأوكرانية قد حذرت يوم الخميس 5 كانون الأول، من أنها ستتخذ إجراءات حاسمة في حال استمرار محاصرة المتظاهرين للمباني الحكومية.

وأمهلت الشرطة المتظاهرين 5 أيام لإخلاء مقر مجلس بلدية العاصمة والانسحاب من محيط مقر الحكومة.

من جانبها دعت رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو المشاركين في الاحتجاجات في بلادها إلى الامساك بزمام السلطة وعدم إجراء مفاوضات مع رئيس البلاد فيكتور يانوكوفيتش.

ونصحت رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة في رسالة وزعها المكتب الإعلامي لحزب الوطن المعارض، نصحت المحتجين بالإنصات لزعماء المعارضة وعدم السماح بإراقة الدماء مشيرة إلى شرعية المواجهة السلمية مع الحكومة حتى الانتصار، وفق تعبيرها.

يذكر أن تيموشينكو تقضي عقوبة بالسجن سبعة أعوام بتهمة تجاوز صلاحياتها عام 2009 لغايات إجرامية أثناء رئاستها الحكومة الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.