الاتحاد العام النسائي: احتجاز المجموعات الإرهابية للراهبات عمل جبان

أكد الاتحاد العام النسائي أن قيام مجموعات إرهابية مسلحة باحتجاز رئيسة دير مار تقلا في معلولا وعدد من الراهبات اللواتي يعملن في الدير والميتم التابع له “عمل إرهابي جبان وجريمة بشعة من ضمن جرائم الإرهاب الذي صدره آل سعود إلى سورية”.

واستنكر الاتحاد في بيان تلقت سانا نسخة منه أمس هذا العمل الإرهابي الجبان مطالبا نساء العالم بأن يصرخوا صرخة حق في وجه جرائم الإرهابيين البشعة التي يندى لها جبين الانسانية.

ودعا الاتحاد المجتمع الدولي بكل مؤسساته الدينية والسياسية والاجتماعية والمنظمات الشعبية والأهلية إلى “تحمل مسؤولياته أمام التاريخ والمستقبل والعمل على إنهاء احتجاز رئيسة الدير والراهبات وجميع المخطوفين من أبناء الوطن محملا” الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وعملاءها في دول الخليج مسؤولية هذه الجريمة”.

واعتبر الاتحاد أن “كل نساء سورية اليوم راهبات في خدمة المسيح” وأنه لن يسكت أو يستكين حتى يتم تحرير جميع المحتجزين والمخطوفين وفي مقدمتهم راهبات دير مار تقلا اللواتي” تم احتجازهن من قبل مرتزقة أتوا من خارج حدود الزمن والانسانية”.

وأكد الاتحاد أن سورية كانت وستبقى مهدا للمسيح عيسى رسول المحبة والسلام وكنانة محمد خاتم الانبياء والمرسلين ومنارة لكل جاهل وان معلولا تملك من القدسية ما يكفي لتطهير رجس شيوخ النفط وتملك من الصمود ما يملكه شعب كشعب سورية العظيم.

وختم الاتحاد بيانه بالتأكيد على أن سورية التي تتعرض لحرب عالمية إرهابية بكل معنى الكلمة “ستلقن العالم درسا في الصمود والتصدي وان نساء سورية ستبقى تدافع عن الارض التي ترعاها الانبياء وسيعود كل مخطوف إلى ديره ومسجده ومنزله”.

وكانت مجموعة ارهابية مسلحة هاجمت يوم الاثنين الماضي دير مار تقلا في مدينة معلولا واحتجزت رئيسة الدير بلاجيا سياف وعددا من الراهبات اللواتي يعملن في الدير والميتم التابع له وقامت بارتكاب أعمال قتل وتخريب في المدينة.

 

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.