الجيش يتقدم باتجاه مزارع ريما في النبك…قتلى الارهابيين بالعشرات

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري أوكارا للمجموعات الإرهابية المسلحة بما فيها من أسلحة رشاشة ومضادة للطيران وذخيرة متنوعة وأوقعت العديد من أفرادها قتلى ومصابين بعضهم من الجنسيتين السعودية والليبية في سلسلة عمليات نفذتها ضد تجمعاتهم في النبك والغوطة الشرقية وداريا والزبداني وحي برزة.

وذكر مصدر مسؤول لمندوبة سانا أن وحدات من جيشنا الباسل حققت تقدما جديدا في ملاحقة الإرهابيين باتجاه مزارع ريما جنوب غرب النبك ودمرت لهم مدفعا عيار 23 مم مضادا للطيران وسيارتين محملتين بالأسلحة والذخيرة وقضت على العديد منهم من بينهم ثائر الغوطاني ومحمد رضية وحسن كوزان بينما اشتبكت وحدات أخرى مع مجموعات ارهابية في مدينة معلولا وأوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها.

وأضاف المصدر أن الغوطة الشرقية شهدت عمليات مكثفة وناجحة لجيشنا الباسل أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين في بلدتي الدلبة ودير سلمان والقرية الشامية وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم ومن بين القتلى همام المحمد في حين أحرزت وحدات من جيشنا الباسل تقدما في بلدات البحارية والعبادة والغريفة والقيسا بعد أن دمرت العديد من أوكار الإرهابيين وأوقعت قتلى ين صفوفهم من بينهم محمد أحمد الماضي.

ولفت المصدر إلى تدمير تجمع للإرهابيين في عربين ووكر يحتوي كمية من الأسلحة والذخيرة في مزارع العب خلال عمليات نوعية لوحدات من جيشنا الباسل أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين من بينهم مروان عيون في حين اشتبكت وحدة أخرى مع مجموعة إرهابية على محور زملكا حيث قضت على أغلبية أفرادها من بينهم باسل ربيع.

وفي حرستا لاحقت وحدة من جيشنا الباسل مجموعة إرهابية شرق مشفى الشرطة وأردت إرهابيين اثنين من أفرادها قتلى وهما واصف خالد ومحمد البرناوي في حين تم القضاء على ثلاثة إرهابيين عند معمل الأحذية ومقتل آخرين قرب بناء عطايا في حي جوبر.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من جيشنا الباسل اشتبكت مع مجموعات إرهابية على أكثر من محور في مدينة داريا وأوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها من بينهم إرهابي يدعى محمد ويلقب أبو فارس وفي الوقت ذاته تم القضاء على عدد من الإرهابيين في كمين محكم نفذته وحدة من بواسل جنودنا في الجبال الغربية من مدينة الزبداني ومن بين القتلى الإرهابي الليبي أحمد فاتح أبو قتادة والسعودي حمزة الراشد.

إلى ذلك تم تدمير قاذف آر بي جي ومقتل الرامي وعدد من الإرهابيين من بينهم محي الدين سكاف ومحمد سريول في تلة المسطاح بحي برزة.

في ريف اللاذقية قضت وحدات من جيشنا على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها بعضهم من الجنسيتين التونسية والباكستانية ودمرت لهم مستودعين يحتويان كميات كبيرة من الصواريخ والعبوات الناسفة والذخيرة المتنوعة وفق ما ذكر مصدر عسكري لـ سانا.

تدمير أوكار وتجمعات لإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخيرة في حلب وريفها

في حلب وريفها قضت وحدات من جيشنا الباسل اليوم على إرهابيين حاولوا الاعتداء على مشفى الكندي ودمرت لهم عددا من الأوكار والتجمعات بما فيها من أسلحة وذخيرة.

وأفاد مصدر عسكري لـ سانا إنه تم إيقاع أعداد كبيرة من أفراد المجموعات الإرهابية المسلحة قتلى ومصابين في قرى وبلدات الوضيحي وحندرات والخانات والنقارين وخان العسل والمرجة والمنصورة.

وأضاف المصدر إن وحدات من جيشنا الباسل دمرت عددا من السيارات المحملة بأسلحة وذخيرة في الكاستيلو ومحيط سجن حلب المركزي والحاضر وكويرس والجديدة وعران في الريف الشرقي وبزاعة جنوب شرق الباب بينما تصدت وحدة ثانية لمجموعة إرهابية مسلحة حاولت الاعتداء على مشفى الكندي وأردت جميع أفرادها قتلى.

ولفت المصدر إلى أنه تم القضاء على مجموعات إرهابية مسلحة بكامل أفرادها في بلدتي مسكنة ودير حافر وعلى الطريق الواصل بين خان العسل والأتارب وتدمير سيارات محملة بأسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

وفي مدينة حلب اشتبكت وحدات من جيشنا الباسل مع إرهابيين في أحياء صلاح الدين والزبدية وبستان القصر وسوق الخابية في المدينة القديمة وانتهت الاشتباكات بمقتل عشرات الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.

البعث ميديا_سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.