الخارجية السلوفاكية تنتقد المواقف الغربية الخاطئة حول سورية

أكد ميروسلاف لايتشاك وزير الخارجية السلوفاكي أهمية قيام الغرب وأوروبا بالدفاع عن المبادئ ومسارات العمل فيما يتعلق بما يجري في سورية، معرباً عن سعادته لأن هذا الأمر «يتم حاليا عبر تحديد موعد للمؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 والتخلص من الأسلحة الكيميائية فيها».

وأشار لايتشاك في حديث لصحيفة “برافو” التشيكية نشرته أمس إلى أهمية «ممارسة الضغوط على اللاعبين المفصليين كي يجلسوا إلى طاولة الحوار وأن يكون اللاعبون الدوليون الذين لديهم ما يقولونه أيضا موجودين هناك».

وانتقد لايتشاك وقال إنه «من الخطأ دائما في مثل هذه الأوضاع في سورية أن يتم القيام بدور الداعم النشط والمحامي عن طرف واحد في الأزمة».

يذكر أنه تم تحديد موعد انعقاد مؤتمر جنيف 2 في 22 الشهر المقبل كما انضمت سورية رسمياً إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في 14 تشرين الأول الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.