ياخور: علمي الوطني يرفرف في الأمويين لا في الدوحة

أكد النجم السوري باسم ياخور أنه لم يغير موقفه في حب بلده سورية وانتمائه لشعبها وجيشها ومعركته في مواجهة الارهاب الذي يفتك بالسوريين الأبرياء.
وقال ياخور في تصريح صحفي: «إلى كل المتفلسفين وتجار الإعلام والذين يروجون لخبر انشقاقي او تغيير موقفي بناء على ما نشر في بعض المواقع مقتطعاً ومشوهاً ومبتسراً بشكل متعمد.. أقول لهم: أنا لا أعمل في اي مؤسسة من مؤسسات الدولة  وليست لي أيه صفة حكومية أو سياسية كي أنشق، ولو كنت أريد أن أعلن موقفا كهذا لأعلنته منذ مدة طويلة وليس الآن، كما أن موقفي كان ولا زال يتلخص في ثلاثة جمل:
«علمي الوطني يرفرف في سماء ساحة الأمويين بدمشق لا في سماء الدوحة ورئاستي الشرعية  تقيم في المهاجرين وليس في فنادق اسطنبول وتحيتي العسكرية هي للجيش العربي السوري وليس لمليشيات من المغول تمطر دمشق وحلب والمدن السورية بقذائف الهاون  وتفجر اينما استطاعت وتحرق الاديرة والكنائس وتخطف رجال الدين وتنهب وتسلب وتقتل رافعة شعار القاعدة لذلك وجب التنويه».

 

البعث ميديا || رصد إنترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.