إيران: القوات الأجنبية يجب أن ترحل من المنطقة

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال لقائه اليوم نظيره الأفغاني حامد قرضاي معارضة بلاده الصريحة لأي تواجد أجنبي في الشرق الأوسط وخاصة في أفغانستان.

 وقال روحاني “إننا قلقون بشأن التوترات الناتجة عن تواجد القوات الأجنبية في المنطقة ونعتقد بأن كافة القوات الأجنبية يجب أن ترحل من المنطقة وأن يقوم الشعب الأفغاني بتوفير الأمن في بلاده بنفسه” مؤكدا على حسن الجوار والأخوة بين إيران وأفغانستان والأواصر الثقافية والدينية واللغوية العريقة بين البلدين.

 وأشار الرئيس الإيراني غلى أن الحكومة الإيرانية تؤكد ضرورة تنمية العلاقات مع دول الجوار و خاصة أفغانستان الصديقة وتعتقد بأن “الرفاه والأمن للشعب الأفغاني سيؤديان إلى تنمية التعاون في المنطقة”.

 من جانبه قال قرضاي “إن الجمهورية الإيرانية تصرفت دوما بمبدأ الصداقة تجاه البلد الشقيق أفغانستان وأعلنت مواقفها بصورة واضحة وأن نظرة الحكومة والشعب الأفغاني إلى الشعب والحكومة الإيرانية هي على الدوام نظرة تكريم واحترام”.

 وأشار قرضاي إلى القضايا البيئية والتعاملات الحدودية خاصة قضية المياه مضيفا “إن افغانستان ملتزمة بكافة اتفاقياتها مع إيران” مشيرا إلى أن بدء المفاوضات حول الاتفاقية الشاملة للصداقة والتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين وقال ” سنبدأ مباحثاتنا بشان توقيع لاتفاقية الشاملة للصداقة والتعاون بين البلدين وإننا على ثقة أن الشعب الأفغاني سيرحب كثيرا بهذه الاتفاقية”.

 وتم خلال اللقاء ايضا البحث بشان آخر مستجدات الوضع في أفغانستان والتطورات السياسية والامنية المتعلقة بها. وسيوقع الرئيسان الإيراني والأفغاني على اتفاقية شاملة للصداقة والتعاون بين طهران وكابول لتعزيز التعاون المتبادل بين البلدين وتتضمن هذه الاتفاقية توفير المصالح الشاملة طويلة الأمد لإيران وافغانستان من أجل استتباب السلام والأمن في المنطقة.

 حضر اللقاء وزيرا الخارجية الإيراني والأفغاني إضافة إلى عدد من المسؤولين الإيرانيين والأفغان حيث تولى الوزيران مسؤولية إعداد هذه الاتفاقية.

البعث ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.