المحامين العرب:على المجتمع الدولي التحرك ضد جرائم الإرهابيين في سورية

طالب اتحاد المحامين العرب المجتمع الدولي بالتحرك السريع ضد جرائم المجموعات الإرهابية ووقف دعمها من أي جهة كانت” والضغط لإنجاز الحل السياسي للأزمة في سورية.

ولفت الاتحاد في بيان له إلى أن المجتمع الدولي يقف “متفرجا” على الداعمين بالمال والسلاح من الدول والأفراد للإرهابيين الذين يستهدفون الكنائس والمساجد والمدارس والمستشفيات مبينا أن “الخطر أصبح يهدد المنطقة برمتها ويشكل تهديدا مباشرا للسلم العالمي”.

وحذر اتحاد المحامين العرب من خطورة استهداف الإرهابيين لأماكن العبادة وتعرض السكان المسيحيين ورجال الدين لجرائم الخطف والقتل معتبرا أن استهداف معلولا يرمي إلى تدمير أوابدها التاريخية وهي المدينة التي ما زالت تتكلم لغة السيد المسيح بغية تفريغها من سكانها ونزوح الشعب السوري بما في ذلك مكوناته الأساسية التي أسهمت في صنع مجد سورية وبناء استقلالها.

وأهاب اتحاد المحامين العرب بالأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن ورئيسة مجلس حقوق الإنسان “بأن يتحركوا سريعاً لوقف الحرب الكونية على سورية التي تستهدف تاريخها وحاضرها ومستقبلها” محذرا من خطورة الجرائم الإرهابية التي تخالف كل الأديان والأعراف والأخلاق والشرائع الدولية.

ودعا اتحاد المحامين العرب كل نقابات المحامين العرب إلى الاتصال بكل المنظمات الحقوقية العالمية لممارسة “الضغط على كل الجهات المعنية لوقف نزيف الدم في سورية دون انتظار مؤتمر جنيف 2 وإنقاذ الإنسانية في سورية”.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.