وزير الداخلية: نصر سورية على الإرهابيين وداعميهم قادم لا محالة

أكد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم الشعار أن مساهمة عناصر قوى الأمن الداخلي في الدفاع عن الوطن ومشاركتها لقواتنا الباسلة في التصدي للإرهابيين حققت “نتائج ملموسة على الأرض ورسمت بشائر النصر النهائي والمؤزر على المجموعات الإرهابية التي تستهدف سورية بمختلف مكوناتها”.

ورأى وزير الداخلية خلال حضوره بيانا عمليا لتخريج عناصر قوات حفظ الأمن والنظام من دورة الصاعقة اليوم أن التدريبات والدروس التي تلقاها الخريجون في هذه الدورة تشكل نقلة حقيقية في عمل ومهام قوات حفظ الأمن والنظام وتتناسب مع سير الأحداث وطبيعة الحرب التي تخوضها سورية ضد الإرهاب لافتا إلى أن التأهيل المكثف لعناصر قوات حفظ الأمن والنظام سيساعدهم في تحمل مسؤولياتهم في حماية المواطنين وتعزيز أمن الوطن.

وأشار الشعار إلى أن الإرهابيين الذين يحملون فكرا تكفيريا باعوا أنفسهم للعدو خدمة لمصالح إسرائيل بتخطيط من أجهزة استخبارات غربية وإقليمية تكشفت أدوارها من خلال غرف عمليات عملت على نشرها في بعض المناطق لمساعدة العناصر الإرهابية على تنفيذ اعتداءاتها مؤكدا أن “نصر سورية على أصحاب الفكر الظلامي وداعميهم قادم لا محالة”.

ونوه وزير الداخلية بالجهود التي بذلها الضباط وصف الضباط من قوات حفظ الأمن والنظام خلال الدورة وما قدموه من جهد لرفع مستوى التدريب وكفاءته داعيا إلى الاستمرار في تدريب وتأهيل الخريجين لكي يكونوا جاهزين لأداء أي مهمة وتحقيق الهدف الذي يطمح إليه جميع السوريين في دحر الإرهابيين واستعادة الأمن والأمان والاستقرار والطمانينة لربوع الوطن.

وتضمن البيان العملي فقرات تدريبية وقتالية نوعية بالرصاص الحي أظهر فيها الخريجون المهارات والقدرات القتالية والخبرات التي اكتسبوها خلال تدريباتهم إضافة إلى تنفيذ حركات وفقرات رياضية.

البعث ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.