القبض على 3 إرهابيين أتراك يصنعون متفجرات لإرسالها إلى سورية

اعتقلت قوات الأمن التركية في مدينة قونيا وسط تركيا 3 أشخاص بتهمة الارتباط بتنظيم “القاعدة” الإرهابي، حيث ضبطت كميات كبيرة من المواد المتفجرة كانوا ينوون تصنيعها وإرسالها إلى سورية.

وكان تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية “BBC” كشف أن المسلحين الأجانب الذين يتسللون إلى سورية من أجل الانضمام إلى المجموعات الإرهابية يستخدمون “منازل آمنة” في جنوب تركيا مركزا للتسلل عبر الحدود إلى داخل سورية ليكون هذا التقرير تأكيداً ليس بالجديد على تواطؤ بعض الدول الاقليمية والعربية مع الإرهابيين وتمويلهم وتسهيل تسللهم إلى سورية.

ونقلت وكالة أنباء “جيهان” التركية عن مديرية أمن مدينة قونيا قولها في بيان إن «قوات الأمن اعتقلت أمس الأشخاص الثلاثة بعد أن داهمت مكان إقامتهم في المدينة كما تمكنت من ضبط 250 كيلو غراما من المواد المتفجرة التي كانوا ينوون تصنيعها وإرسالها لاحقا إلى سورية».

وأشارت المديرية إلى أنها نفذت المداهمة عقب حصولها على معلومات استخباراتية تؤكد ارتباط الأشخاص الثلاثة المذكورين بتنظيم القاعدة حيث اقتادتهم إلى أحد مراكز التحقيق لاستجوابهم حول صلتهم بالتنظيم.

وكانت تقارير كثيرة سابقة كشفت أن الحكومة التركية تغض الطرف عن مئات المسلحين الأجانب ممن يريدون الانضمام إلى صفوف المجموعات الإرهابية المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة والقتال في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.