صحفي أمريكي: واشنطن تسترت على “كيمياوي النصرة”

أكد الصحفي الأمريكي الشهير سيمور هرش أن واشنطن كانت تعلم بأن  “جبهة النصرة” في سورية والتابعة لتنظيم “القاعدة”  قادرة على انتاج غاز السارين، لكنها تسترت على هذه المعلومات الاستخباراتية قصدا لاتهام الحكومة السورية بشن الهجوم بالأسلحة الكيميائية في الـ 21 من آب الماضي.

وفي مقال نشرته “لندن ريفيو اوف بوكس” شدد على أن ادارة اوباما “تلاعبت عمدا بمعلومات استخباراتية في قضية الاسلحة الكيميائية السورية”. وتابع قائلا: “إن واشنطن لم تكشف عن المعلومات التي تحدثت عن أن جبهة النصرة تملك الوسائل التقنية لانتاج كميات كبيرة من غاز السارين”. في اشارة إلى التقرير السري الذي جاء في أربع صفحات وسلم في 20 حزيران لمسؤول كبير في الوكالة المكلفة الاستخبارات العسكرية، والذي أكد تقارير سابقة عن قدرات “جبهة النصرة” الارهابية،  خصوصا بفضل أحد عناصرها زياد طارق احمد، العسكري العراقي السابق الاخصائي في الاسلحة الكيميائية، على حد قول هرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.