سورية و«الدولية للهجرة» تبحثان تجهيز مراكز التدريب المهني

بحث وزيرا الأشغال العامة والعمل مع رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في سورية سبل التعاون في مجال تفعيل وتجهيز مراكز التدريب المهني وتطوير أدائها بما ينسجم مع التطورات العلمية لاستيعاب أكبر عدد من المتدربين في مختلف المهن.

وبحسب وكالة “سانا” للأنباء، أكد وزير الاشغال العامة المهندس حسين عرنوس خلال اجتماع عقد اليوم الأربعاء، في دمشق أهمية إعادة تأهيل مراكز التدريب المهني التابعة للوزارة في المحافظات بحيث تستقطب أكبر عدد من المتدربين لرفد القطاع الانشائي بشقيه العام والخاص بكفاءات مدربة وفق أسس علمية ومناهج عملية في هذا المجال خاصة التشييد السريع للأبنية.

ولفت الوزير عرنوس إلى ضرورة الاستفادة من خبرات المنظمة الدولية للهجرة في مجال إعداد مدربين وتزويد المراكز التدريبية بالتجهيزات اللازمة خاصة المدمرة جراء إرهاب المجموعات المسلحة.

بدوره أشار وزير العمل الدكتور حسن حجازي إلى أن المراكز تتيح للمتدربين فرصة الاطلاع على الخبرات المهنية والعملية وتحسين أدائهم للأعمال ما يرفع من مستوى الخدمات المقدمة عموما إضافة إلى منحهم شهادات خبرة.

وبين الوزير حجازي أن الوزارة ستفعل مركز الارشاد الوظيفي بدمشق لتقديم خدمات إرشادية للباحثين عن العمل وإجراء دورات تدريبية في مجالات جديدة تتواءم مع متطلبات سوق العمل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لاسيما أن قطاع البناء يشمل 160 مهنة.

من جهتها، أوضحت رئيسة بعثة المنظمة ماريا رمان أهمية التركيز على مركز التدريب الإغاثي والمهني في ساروجة لجعله مركزا استشاريا في قطاع البناء بشكل عام داعية إلى وضع قاعدة بيانات خاصة بجميع العاملين في القطاعين العام والخاص بهذا المجال.

يذكر أنه تم الإعلان سابقا عن بدء التسجيل في الدورات التدريبية بمراكز التدريب المهني التابعة لوزارة الإشغال العامة في محافظات حماة وطرطوس واللاذقية والسويداء والحسكة.

ويتبع للوزارة 13 مركزا للتدريب المهني مهمتها تأهيل الأفراد للعمل في قطاع البناء والتشييد ومهن التمديدات الكهربائية والصحية والتدفئة والتكييف والحدادة والألمنيوم والنجارة واكساء الأرضيات والجدران وغيرها.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.