دراسة إمكانية استخدام النحل الطنان في التلقيح

تدرس وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي إمكانية استخدام النحل الطنان كبديل عن استخدام المواد الهرمونية في عملية التلقيح وذلك لاعتبارات اقتصادية وبيئية.

ويؤكد مدير الإرشاد الزراعي في الوزارة المهندس جمال فروخ أن هذا الأمر من شأنه تحقيق زيادة في الإنتاج وتحسين في النوعية والحصول على منتج ذي مواصفات تصديرية عالية الجودة إضافة إلى نسبة عقدة الأزهار من 95 إلى 100 بالمئة فضلا عن توفير باليد العاملة والمبيدات والهرمونات وتنشيط حركة التصدير للمنتجات.

ومن الناحية البيئية بين فروخ أن استخدام النحل الطنان يمنع حدوث الضرر الناتج عن استخدام منظمات النمو ومثبتات العقد الكيميائية ويساهم بترشيد استخدام المبيدات وضبط استخدامها مما يخفف من التلوث ناهيك عن حصر استخدام المبيدات الكيميائية بالمبيدات المأمونة بيئيا في حال الضرورة.

وأشار فروخ إلى أنه تم عقد اجتماع فني بهذا الخصوص بمشاركة مديرية وقاية النبات في الوزارة خلص إلى عدة مقترحات أبرزها تفعيل اتفاقية التعاون في مجال البحث العلمي الزراعي الموقعة مع جمهورية بيلاروسيا عام 2010 والتعاون مع فنيي الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية لدراسة تقنية إنتاج النحل الطنان وتأهيل كادر فني في قسم النحل التابع لمديرية وقاية النبات في الوزارة واستيراد خلايا النحل الطنان من قبل القطاع الخاص أو الجهات الأخرى على أن تكون مرفقة بالوثائق المطلوبة شهادة صحية بيطرية- شهادة منشأ على أن تعتمد من قبل وزارة الزراعة.

ومن بين المقترحات أيضا مخاطبة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو حول إمكانية تمويل الوزارة حقول المزارعين الحقلية بـ 100 خلية نحل طنان من خلال عدد من المشاريع.

 

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.