القاهرة تدعو لاستفتاء على الدستور منتصف كانون الثاني

دعا الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور اليوم السبت الشعب للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد يومي 14 و 15 كانون الثاني القادم ليحل مكان الدستور الذي أقر في عهد الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي.

وقال منصور في نص الكلمة التي أذاعتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية: “لقد اتخذت قراري بدعوتكم للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور المعطل الصادر سنة 2012 وذلك يومي الرابع عشر والخامس عشر من كانون الثاني 2014”.

وسيكون الدستور الجديد الخطوة الأولى في خطة الانتقال السياسي التي وضعها الجيش والتي ستستكمل بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية العام القادم.

يحق لنحو 50 مليون مصري من إجمالي عدد السكان البالغ 85 مليون نسمة الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور.

وكانت لجنة من 50 عضوا شكلها منصور برئاسة الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى قد انتهت في وقت سابق هذا الشهر من وضع مسودة التعديلات الدستورية قبل طرحها للاستفتاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.