هل أصبح الفساد المالي تحت المجهر..؟؟!

ذكرت معلومالت أن عدداً من موظفي أقسام التسليف في المصارف الخاصة بالإدلاء بمعلومات خطيرة حول حصول عدد من رجال الأعمال السوريين على قروض بعشرات ملايين الليرات من المصارف السورية دون وجود ضمانات فقط بناء على علاقات شخصية مع إدارة المصرف.
ويأتي الكشف عن هذه المعلومات في إطار استمرار متابعة ملفات رجال الأعمال السوريين المتهربن من تسديد قروضهم للمصارف السورية
مصادر مطلعة أكدت أن الجهات المختصة كشفت عن علاقة مشبوهة بين رجل الأعمال أيمن الأصفري ورجل اعمال سوري يملك شركة صرافة وأنها بصدد الإعلان عن عدد من ملفات الفساد بخصوص الحصول على قروض دون ضمانات من المصارف السورية وخلال ايام قليلة سيتم الكشف عن حجم فساد مالي لعدد من «كبار » رجال الأعمال السوريين.
ونوهت المصادر بأن الجهات المختصة وبالتعاون مع أطراف دولية صديقة ومن خلال اتصالات هاتفية ومعلومات من بيروت ودبي كشفت عن حقيقة الفساد المالي لعدد من رجال الأعمال السوريين المقيمين في الخارج وهي بصدد الإعلان بالأرقام عن حسابات شخصية لرجل اعمال سوري يعمل في مجال النفط وكشف حجم فساده المالي.

وأضافت المصادر أن الجهات المختصة “أطلقت قطار مكافحة الفساد المالي ولن يتوقف كما تؤكد أن محاسبة وفضح الفاسدين ماليا لن تتوقف عند أي سقف أو اسم مهما علا شأنه”.
الجدير بالذكر أن تقارير اعلامية ألقت الضوء منذ عدة أيام على معلومات أن جهات أوروبية كشفت عن أسماء رجال أعمال لديهم حسابات مصرفية بالمليارات في بنوك غربية بينما ذات الأسماء التي ذكرتها التقارير تتهرب من تسديد القروض التي حصلوا عليها من البنوك المصرفية السورية

 

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.