التلفزيون البلغاري يخترق صفوف الإرهابيين في سورية ويوثق إجرامهم

اخترقت القناة السابعة بالتلفزيون البلغاري بجرأة كبيرة خطوط المجموعات الإرهابية في سورية، لتقدم فيلما وثائقيا مترجما باللغة العربية عن الحرب السورية.

ويبين الفيلم أن ما يسمى “الجيش الحر” لم يعد له وجود على أرض الواقع السوري، وأن الأمور أصبحت في أيدي “جبهة النصرة” و”دولة العراق والشام الإسلامية المعروفة” “داعش” التابعين لتنظيم القاعدة ذو الفكر السلفي التكفيري.

كما يكشف الفيلم العلاقة بين هروب سجناء مجرمين من سجن “أبو غريب” بالعراق وبين تكوين تنظيم”دولة العراق والشام الإسلامية” الإرهابي في سورية.

كما تقابل التلفزيون البلغاري مع مجموعة من الفتيات اللواتي تعرضن للاغتصاب وأخريات مارسن ما يسمى “جهاد النكاح” مع عدد كبير من الإرهابيين في اليوم الواحد، حيث أكدت إحداهن أنها “تزوجت” ست مرات في يوم واحد، وذكرت أخرى أن زوجها “باعها” لينكحها من سمتهم بـ “المجاهدون” مقابل 500 دولار، وأخريات قدمن أنفسهن طواعية لهؤلاء الإرهابيين، عن جهل حينما قيل لهن أن الجنس مع رجال القاعدة “حلال”!

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.