عبد الماجد: هروبي إلى قطر كهجرة النبي «ص» إلى المدينة

أدلى القيادي الناشط في الحركة الإسلامية في مصر عاصم عبد الماجد بتصريح في حوار متلفز حول خروجه من مصر، مشبها هروبه من بلاده بخروج الرسول محمد عليه الصلاة والسلام من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

 أثار تصريح عبد الماجد هذا جدلا واسعا في الإنترنت بين مؤيدي ومعارضي التيار الإسلامي، إذ توجه المضيف إليه قائلا إن شخصا “في حجم عاصم عبد الماجد الذي كان له حضور وبكثافة في المظاهرات بعد ثورة 25 يناير، لماذا لم يبقى في مصر ويواجه مصيره شأنه في ذلك شأن الآلاف ممن تمسكوا بالبقاء, فأجاب بأنه ترك بلده “مضطرا”، مضيفا “ولو أن قومك أخرجوني ما خرجت”، مستشهدا بقول الرسول (ص) “ما أطيبك من بلدة وأحبك إلي ولولا أن قومك أخرجوني ما سكنت غيرك”.

البعث ميديا  –  روسيا  اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *