إعادة الاعمار.. خطة اسعافية للـ2014

وافقت لجنة إعادة الأعمار الحكومية على استكمال صرف 50% المتبقية من مبالغ التعويض المستحقة لعدد من المحافظات والخاصة بالأضرار التي تزيد قيمتها عن 5 مليون ليرة سورية، كما تمت الموافقة على استكمال الصرف لمحافظة درعا فيما يخص مخيم الزوبة ومخيم الفلسطينيين، كما تم تفويض المحافظين بالبدء بصرف المبالغ الواردة في الجداول من حساب اللجان الفرعية للأضرار في محافظاتهم.

و في بداية الاجتماع استعرض نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية المهندس عمر إبراهيم غلا ونجي باجتماعها الثامن وبحضور أغلبية أعضائها ومشاركة معاوني وزير الشؤون الاجتماعية (رئيسة لجنة الإغاثة) جدول الأضرار العامة المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بالوزارات والجهات العامة التابعة لها، حيث بلغت الأضرار المباشرة حتى نهاية أيلول من العام الجاري 627.390مليار ليرة أما الأضرار غير المباشرة فبلغت 2.168ترليون ل.س، ثم تابع باستعراض جميع الجداول المرفوعة إلى لجنة إعادة الأعمار من قبل اللجان الفرعية للأضرار في المحافظات والمستكملة لشروط صرفها.

واستكمل الاجتماع أعماله باستعراض الكتب الواردة من الجهات العامة بخصوص طلبات الإعانة المالية لعدد من المحافظات والوزارات، وتمت معالجة هذه الطلبات وفقا لكل حالة على حده، حيث بلغت القيمة الإجمالية للمبالغ التي تم الموافقة على صرفها فيما يتعلق بالأضرار العامة 2.526مليار ليرة، كما تم استعراض ما توصل إليه بشأن بناء مراكز الإيواء للاجئين في محافظتي حلب ودرعا من قبل الشركة العامة للبناء، كما اتفق على تفويض محافظ ريف دمشق ومدير مدينة حسياء الصناعية بمتابعة تنفيذ مشروعي مراكز الإيواء في كل من عدرا وحسياء والمتابعة يما يضمن سرعة التنفيذ في ضوء المتغيرات التي يمر بها البلد في ظل تزايد الاحتياجات الحكومية لهذه المراكز بما يحقق أفضل استثمار للمواقع باستخدام المواد البديلة والتقنيات الحديثة.

أما بخصوص الخطة الاسعافية لإعادة الأعمار لعام 2014 على مستوى القطر فقد تم  تكليف أمانة سر اللجنة بالتنسيق مع مدير التخطيط بوزارة الإدارة المحلية لتجهيز برنامج زمني لعقد أربع اجتماعات مع كافة الوزارات خلال الشهر الأول من العام القادم لمناقشة الخطة الاسعافية لإعادة الأعمار لكل وزارة على حدى تمهيدا للخروج بخطة اسعافية لإعادة الأعمار للعام 2014 لاعتمادها وإقرارها والعمل بها.

وخلال الاجتماع قدم معاون وزير الشؤون الاجتماعية عرضا عن عمل لجنة الإغاثة والصعوبات التي تعترض عملها وخاصة من الناحية التمويلية وقد قرر المجتمعون الطلب من الوزارة موافاة لجنة إعادة الأعمار ببيان مقدار الدعم المالي الذي تحتاجه لجنة الإغاثة ليتم عرضه في الاجتماع القادم للجنة.

البعث ميديا || محمد مخلوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.