الصين: الحل الوحيد للخروج من الأزمة السورية هو الحل السياسي

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي مجددا أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للخروج من الأزمة في سورية ولاسيما أنه من المقرر أن يعقد المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 في أواخر كانون الثاني القادم.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا أن وانغ أعرب خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الأمريكي جون كيري الليلة الماضية ..”عن أمل بلاده في أن يعمل المؤتمر على الخروج بنتائج إيجابية بشأن الأزمة في سورية”.

من جانبه أوضح كيري أن الولايات المتحدة تولي أهمية كبيرة لدور الصين في حل الأزمة في سورية مضيفا أن واشنطن على استعداد للبقاء على اتصال مع الجانب الصيني بهذا الصدد.

وحول المحادثات الإسرائيلية-الفلسطينية قال وزير الخارجية الصيني الذي سيقوم خلال يومين بزيارة إلى الشرق الأوسط وهي الأولى له للمنطقة إن الغرض من زيارته هو جلوس الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني حول طاولة المفاوضات وحث الجانبين على تطبيق المزيد من الإجراءات العملية لبناء الثقة المتبادلة من أجل تحقيق إنجازات جوهرية قريبا”.

كما أعرب كيري عن تمنياته لنظيره الصيني بزيارة مثمرة في الشرق الأوسط وذلك بعد إطلاع وانغ على وجهات نظر الولايات المتحدة بشأن محادثات السلام بين الطرفين.

وفيما يتعلق بالعلاقات الصينية الأمريكية أشار وانغ إلى أن عام 2014 سيكون هاما للبلدين معربا عن أمله في أن يعمل الطرفان على تعميق الحوار والتعاون على المستوى الاستراتيجي وتعزيز الثقة المتبادلة والتعامل بشكل مناسب مع القضايا الحساسة والاختلافات ودفع نمط العلاقات الجديد بين الطرفين قدما.

من جهته قال كيري “إن الولايات المتحدة على استعداد للعمل مع الصين بشأن علاقات أوثق وتعزيز الاتصالات والتعاون بشأن القضايا الاقليمية والدولية”.

وأشارت الوكالة إلى أن الوزيرين الصيني والأمريكي تبادلا وجهات النظر حول استئناف المحادثات السداسية حول القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وكان وانغ أعرب أمس في اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أمله في أن يشكل المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 المقرر عقده في 22 كانون الثاني القادم فرصة لحل الأزمة في سورية مضيفا أن الصين تأمل في أن تتمسك جميع الأطراف المعنية بهذه الفرصة وتستفيد منها لضمان عقد مؤتمر جنيف 2 في موعده المحدد والخروج بنتائج إيجابية لبدء عملية التسوية السياسية في أقرب وقت وإعادة السلام لشعب سورية والمنطقة.

 

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.