بان كي مون: نرحب بالمساعدة الروسية لتأمين نقل الكيميائي السوري

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون استعداد روسيا لتقديم سفنها العسكرية لتأمين نقل السلاح الكيميائي السوري.

 وقال الأمين العام في تصريح صحفي اليوم الاثنين في نيويورك: “أرحب من حيث المبدأ بأي قرار يقضي بتقديم سفن عسكرية للمرافقة البحرية”، مشيرا إلى أن “عملية إتلاف الكيميائي تتصاحب مع الكثير من التعقيدات”.

وأضاف بان كي مون أن الهدف من المرحلة الأولى من هذه العملية هو توصيل المواد الكيميائية إلى ميناء اللاذقية، حيث ستشحن على السفن لإتلافها في البحر.

 وأشار إلى أن النرويج والدنمارك وافقتا على تقديم السفن لنقل الكيميائي ، مضيفا أن كرواتيا أعربت عن استعدادها لتقديم احد موانئها حيث سيتم فيه شحن المواد السامة على سفينة أمريكية مجهزة لإتلافها عندما ستكون في عرض البحر.

 وكانت إيطاليا هي الأخرى أعلنت أنها مستعدة لتقديم ميناء لشحن الكيميائي السوري على متن سفينة أمريكية خاصة.

وواصل بان كي مون: “كما أن هناك مسائل تتعلق بالقانون الدولي”، موضحا أن عددا من الدول أعربت عن قلقها حيال المخاطر التي قد تترتب عن مرور سفن تحمل الكيميائي السوري بمياهها الإقليمية.

وأشار إلى أن هناك عملا يجري لحل هذه المسائل وقال: “يجب أن نتحلى بالصبر”.

البعث ميديا –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.