علاقة وثيقة بين وزير تركي وإرهابيي سورية

 المدعو “رامي قره علي” أحد الإرهابيين السورين الذين برز اسمه من بين أهم أسماء الإرهابيين الذين شاركوا في المجازر التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية في ريف اللاذقية شمال سورية، ظهر مؤخراً في صورة مشتركة مع وزير العدل في حكومة حزب العدالة والتنمية ومرشح  أردوغان لمنصب رئاسة بلدية لواء اسكندرون ” هاتاي” .

وتشير المعلومات الخاصة التي تمكنا من الحصول عليها التقى مراراً في مكتبه بوزارة العدل العديد من قادة المجموعات الإرهابية في سورية ومن بينهم المدعو رامي قره علي.

دعم حكومة حزب العدالة والتنمية للمجموعات الإرهابية التي تقاتل في سورية لم يقتصر على الدعم بالمال والسلاح، بل وصل بها إلى نوع آخر من أنواع الدعم غير المتوقع، فوزير العدل التركي سعد الله أرغين لم يكتفي بإقامة علاقة وثيقة مع الإرهابي رامي قره واستقباله له في مكتبه وتبادل التقاط الصور معه بل وصل به الأمر إلى درجة قيامه بتسجيل قيود الإرهابي قره علي في جامعة “إيجه”  كطالب فيها.

صحيفة يورت- عمر أودميش

البعث ميديا-ترجمة-أسامة شحود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.