مصر: أنصار الإخوان يثيرون الشغب ويقتلون شخصاً بالمنصورة

سقط قتيل واحد على الأقل، خلال مصادمات اندلعت في عدد من المدن المصرية ، بين أنصار جماعة “الإخوان المسلمين” من جانب، وقوات الأمن والأهالي من جانب آخر، أسفرت عن اعتقال نحو 35  شخص  من أنصار الأخوان.
وذكرت وزارة الداخلية، في بيان لها أنه حوالي 200 شخص من المنتمين لجماعة الإخوان، نظموا مظاهرة في مدينة المنصورة، شمال شرقي القاهرة، قاموا من خلالها بتعطيل الحركة المرورية في شوارع المدينة.

وأضاف البيان إنه لدى محاولة المواطن محمد كمال بدر الدين عثمان، 34 سنة، المرور بسيارته، قام عدد من المشاركين بالمظاهرة بالتعدي عليه بالسب والشتم وإلقاء زجاجات المولوتوف الحارقة، مما أدى إلى اشتعال النيران بالسيارة ولدى محاولته الفرار، قاموا بملاحقته والتعدي عليه بأسلحة بيضاء كانت بحوزتهم, حيث  تم نقله إلى المستشفى لإسعافه، إلا أنه توفى متأثراً بإصابته”، وأشار البيان إلى أن الأجهزة الأمينة تمكنت من تفريق المظاهرة وضبط 10 من “مثيري الشغب.”

وفي وقت سابق شهد محيط جامعة “عين شمس” اشتباكات بين قوات الأمن وبين عدد من الطلاب من أنصار الأخوان، تطورت إلى عمليات “كر وفر” بين الجانبين، امتدت حتى شارع “الخليفة المأمون”، وأمام مقر وزارة الدفاع.

وبحسب بيان لوزارة الداخلية فأن بعض المتظاهرين حاولوا الاحتكاك بقوات الأمن وقاموا برشقهم بالحجارة والزجاجات الفارغة، مما دفع قوات الأمن إلى إطلاق عدد من القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وتمكنت  قوات الأمن من ضبط 25 من الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان، بحوزة أحدهم طلقات خرطوش وقنبلة غاز، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية قبل المضبوطين.

البعث ميديا –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.