إيران: استئناف المفاوضات مع السداسية مسألة أيام

أكد نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي استعداد طهران خلال بضعة أيام قادمة لاستئناف التفاوض مع اللجنة السداسية بعد انقطاعه يوم 13  كانون الأول في فيينا.

وفي حديث لصحيفة “لو سوار” البلجيكية   وصف استئناف المفاوضات بأنه “مسألة أيام”.

يذكر أن الوفد الإيراني علق مشاركته في المفاوضات في فيينا التي بدأت يوم 9  كانون الأول بعد قرار الولايات المتحدة توسيع القائمة السوداء للمؤسسات الإيرانية المفروضة عليها العقوبات، معتبرة إياه معارضا لروح التوافقات التي تحققت في أواخر تشرين الثاني الماضي في جنيف.

وقال عراقجي للصحيفة البلجيكية: “القرار الأمريكي أثار قلقا بالغا فيما يتعلق بروح الاتفاقية. لقد وافقنا أن نتحرك من منطلق الثقة والإرادة الطيبة”.

وقد التقى عراقجي صباح اليوم  الثلاثاء المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بروكسل لمناقشة التقدم الذي تم إحرازه، وفق ما أفاد به مايكل مان، الناطق باسم آشتون.

 وأضاف مايكل مان أن آشتون على اتصال مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف منذ تحقيق اتفاقية جنيف بين إيران وسداسية الوسطاء يوم 24 تشرين الثاني.

 وحول لقائه الاخير مع أشتون قال عراقجي لصحيفة “لو سوار”: “السيدة آشتون أكدت لي أن مجموعة “5+1″   لا تزال متمسكة بضرورة تنفيذ اتفاقية جنيف وأنها تريد إكمال المفاوضات التقنية في أقرب وقت ممكن”.

 وتابع: “اعتمادا على هذه التوضيحات (التي قدمتها آشتون) قررنا استئناف المفاوضات التقنية في فيينا, ونحاول حاليا التنسيق من أجل تحديد الموعد لاستئناف المفاوضات في فيينا. وهي مسألة أيام فقط.

البعث ميديا – وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.