جنون بندر.. هزيمة في القلمون وجريمة في عدرا

أشارت وسائل اعلامية أن تقدم الجيش العربي السوري في الميدان وخصيصاً على محور القلمون أدى إلى شلل في أوساط الاستخبارات السعودية ولا سيما رئيس الاستخبارات بندر بن سلطان.

وأوضحت تلك الوسائل أن بندر بنس سلطان «يقيم الدنيا ولا يقعدها لأنه بات يعرف انه سيتلقى هزيمة جديدة، وقد تكررت هزائمه».

وأكدت تلك الوسائل أن بندر بن سلطان هو من أمر التكفيريين بالدخول الى عدرا، وارتكاب مجازر بحق اهلها بشكل طائفي ومذهبي وتكفيري، لأنه يعتمد الاجرام كوسيلة للانتقام، وهو بهذه الجريمة ظن أنه ينتقم من انتصارات الجيش العربي السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.