الخارجية: «خان شاه» انتحر وعلى بريطانيا الكف عن التضليل

استدعت وزارة الخارجية والمغتربين ظهر اليوم ممثل السفارة التشيكية في دمشق بصفته مسؤول قسم رعاية مصالح بريطانيا في سورية وسلمته تقرير خبرة طبية ثلاثية حول وفاة المواطن البريطاني عباس خان شاه الذي كان قد دخل الاراضي السورية بشكل غير مشروع وقام بنشاطات غير مسموحة.

وجاء في التقرير الذي سلمته لممثل اسفارة التشيكية أن «سبب وفاة المرحوم خان شاه كان الاختناق بالشنق وان عملية الشنق كانت ذاتية اى أن من قام بها هو الشخص نفسه بقصد الانتحار وانه لا يوجد على صدر الجثة ولا بالدراسة الشعاعية اى اثار لعنف او شدة او مقاومة».

 وأكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال استقباله مسؤول السفارة التشيكية بدمشق ان سورية كانت على وشك تسليم هذا المواطن الى والدته والى النائب في مجلس العموم البريطاني جورج غالاوي الذي تدخل للعفو عن المرحوم خان شاه.

وأشار نائب الوزير الى ان القرار السوري بالعفو عن هذا المواطن البريطاني كان سيتم بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة كهدية من الشعب السوري للشعب البريطاني.

وأدان الدكتور المقداد تسييس هذا الموضوع من قبل رئيس الحكومة البريطانية ومسؤولين بريطانيين آخرين وطالب الحكومة البريطانية ومسؤوليها بالكف عن ممارسة التضليل واستخدام هذه الحالة الانسانية لخدمة اغراض السياسة البريطانية وخاصة ان الحكومة البريطانية تتحمل مسؤولية ارسال الكثير من الارهابيين الى سورية من خلال دعمها للمتطرفين والسلفيين البريطانيين وغيرهم من الذين انضموا الى ارهابيين اخرين من باقى انحاء العالم بهدف النيل من وحدة ارض وشعب سورية والاستمرار في قتل السوريين خدمة لاغراض استعمارية.

من جانبه أكد ممثل السفارة التشيكية بدمشق امتنانه للحكومة السورية على تسليمهم ملف وفاة عباس خان شاه ووعد بنقله الى الجهات المعنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.