بتهمة التخابر.. مرسي وقيادات اخوانية إلى محكمة الجنايات

 أعلنت السلطات المصرية الأربعاء، إحالة الرئيس “المعزول”، محمد مرسي، وقيادات إخوانية أخرى إلى محكمة الجنايات، على خلفية اتهامات بالتخابر والإرهاب.

ووفقا لموقع التلفزيون المصري الذي قال إن «النائب العام، المستشار هشام بركات، أمر بإحالة محمد مرسي، رئيس الجمهورية السابق وعضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، ومحمد بديع المرشد العام للجماعة، ونائبيه خيرت الشاطر ومحمود عزت، ومحمد سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب السابق، إلى محكمة الجنايات».

وتضمن قرار الإحالة كذلك كلاً من محمد البلتاجي، وعصام العريان، وسعد الحسيني أعضاء مكتب الإرشاد، ومحمد رفاعة الطهطاوي الرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية، ونائبه أسعد الشيخه، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب الرئيس السابق وعضو التنظيم الدولي للإخوان.

 وكشف التقرير عن تحويل «25 متهماً آخرين من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولي للإخوان، إلى محكمة الجنايات، لارتكابهم جرائم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد».

وأشار التقرير إلى أن النيابة العامة وجهت إلى المتهمين «تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.