روسيا: مرتاحون للتقدم الحاصل على المسارين السوري والإيراني

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء إن موسكو مرتاحة للتقدم الحاصل على المسارين السوري والإيراني، مشيدا بسير عملية إتلاف الأسلحة الكيميائية السورية.

 وتابع لافروف خلال كلمة له في مجلس الاتحاد الروسي إن هذه العملية تجري وفق الجدول المحدد، لكنه شدد على أن تنفيذ المرحلة الثانية من الخطة سيتطلب توحيد جهود عدد كبير من الدول.

 وأضاف: إن موقفنا الثابت ساهم في التوصل إلى القرارات وإطلاق العمل الفعلي على وضع الأسلحة الكيميائية تحت الرقابة الدولية بهدف إتلافها لاحقا”.

وأشار وزير الخارجية الى أن روسيا بالموازاة مع مساهمتها في إتلاف الأسلحة الكيميائية السورية، تعمل على إيجاد تسوية سياسية للأزمة.

وأعاد الى الأذهان أن موسكو منذ البداية كانت تصر على ضرورة تسوية الأزمة عبر الحوار بين السوريين وباحترام سيادة هذه البلاد ووحدة أراضيها.

 وتابع قائلا: “نعمل من أجل عقد مؤتمر “جنيف-2” الدولي,  وإن تمكنت  ما يسمى “بالمعارضة” من توحيد صفوفها، فذلك سيساهم في إنجاح هذه الجهود.

ولفت لافروف إلى أن عقلية الحرب الباردة ما زالت تسيطر على البعض في حلف الناتو.

البعث ميديا – وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.