عمال حلب يستنكرون المجزرة الوحشية في عدرا

بمشاركة شعبية وأهلية ورسمية نفذ عمال حلب اليوم اعتصاما حاشدا أمام مقر الاتحاد تنديدا بالجرائم والممارسات الإرهابية بحق العمال والمواطنين في مدينة عدرا العمالية.

وردد المشاركون الهتافات التي تؤكد مسؤولية السعودية وقطر وتركيا وجميع الدول الداعمة للمجموعات الإرهابية المسلحة عن هذه الجرائم وغيرها التي ترتكب بحق المواطنين مستنكرين صمت المنظمات الدولية إزاء ما يتعرض له أبناء سورية من قتل وخطف وتدمير للمنشات والبنى التحتية على أيدي الإرهابيين.

وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد صالح إبراهيم أن الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون بحق أبناء سورية وخاصة في مدينة عدرا العمالية هي دليل قاطع على ما تحمله هذه المجموعات من فكر تخريبي هدام هدفه قتل البشر وتدمير الحجر مشددا على أن أبناء سورية أكثر إصرارا على دحر هذه المجموعات عن أرض الوطن.

بدوره لفت محافظ حلب محمد وحيد عقاد إلى أن العقاب سيطول هؤلاء الإرهابيين وأن سورية ستظل قوية حرة ومستقلة بفضل صمود ووعي أبنائها وتلاحمهم مع أبطال جيشنا الباسل.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.