كثرة استخدام الهاتف المحمول تصيبك بالقلق

أكدت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من جامعة “كينت ستيت” بأوهايو، إن الطلاب من يقضون وقتا أطول على الهواتف المحمولة، ليسوا الأكثر قلقا فحسب بل أن أداءهم الأكاديمي يتأثر سلبا.

وأخضع فريق الخبراء 500 طالب من الجامعة لدراسة نمط استخداماتهم للهواتف المحمولة بجانب تحديد مستويات القلق التي تنتباهم، بجانب معدل الرضا العام عن الحياة.

وخلص الباحثون إلى أن الأكثر استخداما للهواتف المحمولة من الطلاب هم الأقل رضا وسعادة، بجانب تدني مستويات تحصيلهم الأكاديمي نظرا لنوبات القلق المتزايدة التي تؤثر على قدراتهم في التركيز على الدراسة.

ورغم أن دراسات علمية سابقة كشفت عن جانب إيجابي لاستخدام الهواتف المحمولة وتحسين التواصل الاجتماعي وتقليل الشعور بالوحدة، إلا أن البحث الأخير، الذي أوردته مجلة تايم الأمركية، وجد بأن سهولة الوصول والتواصل مع الناس والحصول على المعلومة، على نحو دائم، ربما يكون سلاحا ذو حدين.

ويعزو الخبراء ذلك لإحساس الطالب بضرورة مواصلة التواصل مع الأصدقاء، وإصابته بالقلق حال عدم قيامه بذلك، كما أن البعض يجد صعوبة في قطع هذا التواصل، وهو أمر يغذي من إحساس الإجهاد المرتبط بهواتفهم المحمولة.

البعث ميديا – وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *