الأسعار «تعود» إلى مستوياتها قبل الأزمة ؟!

 

أوضحت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن الأسعار مرشحة للانخفاض خلال الأيام القليلة القادمة بعد أن يتم البدء بتطبيق قرارات تقييد الأسعار.

وأوضحت الوزارة  أن نسبة كبيرة من المنتجين المحليين والمستوردين تقدموا ببيانات تكلفة عن منتجاتهم ليتم تسعيرها ومنحهم الحد الأقصى من الربح المحدد ضمن القرارات التي ألغت تحرير أسعار جميع المواد الغذائية التي كانت المحررة مسبقاً وأنواع معينة من المواد غير الغذائية.

وأكدت مصادر في الوزارة لصحيفة “الوطن” السورية، أن الأسعار انخفضت خلال الأيام القليلة الماضية بنسبة تراوحت بين 10% لبعض السلع و30% لسلع أخرى وهي مرشحة للانخفاض أكثر من ذلك بنسب تتراوح أيضاً بين 20-45% وقد تعود إلى مستويات مقاربة لأسعارها ما قبل الأزمة.

 كما أشارت المصادر إلى أن تطبيق القرارات سيتم بحزم ولن يتم التهاون بأي مخالفات، وخاصة أن دوريات من الرقابة ستقوم بتنظيم ضبوط سعرية تعتمد على أخذ عينات من السلع التي قيدت أسعارها ومقارنة أسعار مبيعها بالأسعار الواردة في بيانات التكلفة، فضلاً عن أن قانون حماية المستهلك الجديد سيساعد إلى حدّ كبير في تخفيض الأسعار إلى مستويات غير متوقعة وسيشكل مع قرارات التقييد أداة فعالة في ضبط الأسواق وإلغاء أي دور لتجار الأزمات في تحديد الأسعار الرائجة كما كان يحدث في السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.