عملية واسعة للجيش اللبناني في المناطق المحيطة بصيدا

تنفذ وحدات من الجيش اللبناني منذ الصباح عمليات مسح وتفتيش دقيق للمنطقة الممتدة من الرميلة شمال صيدا الى مجدليون جنوبا الى جزين شرقا، ولا سيما الأودية والبساتين والأحراج في علمان والأولي وبقسطا وعبرا وكفريا وكفرفالوس وبسري.

وكانت قامت هذه الوحدات بعمليات دهم في وادي بقسطا ، مع تحليق طائرات مروحية تابعة للجيش اللبناني فوق وادي بقسطا ومناطق شرق صيدا.

وقد وصلت صباحا وحدات قتالية من فوج التدخل في الجيش الى صيدا. واقام الجيش حواجز ظرفية في مختلف انحاء المدينة ، كما يسير فوج التدخل دوريات موللة في شوارع المدينة.

وحسب شهود عيان فإن زورقا تابعا للجيش اللبناني قام بتفتيش المراكب الصغيرة مقابل صيدا اثناء عملية الجيش العسكرية.

وأوقف الجيش اللبناني خمسة أشخاص نتيجة عمليات الدهم التي قام بها صباح اليوم في المنطقة الواقعة بين بقسطا الشرحبيل ووادي عبرا في صيدا، إثر ورود معلومات عن مجموعة مسلحة متوارية في البساتين.

وأفادت المعلومات الامنية أنَّ الجيش اللبناني استطاع الامساك بكل الخيوط التي ترتبط بأحداث الاحد الماضي التي جرى فيها الاعتداء على الجيش اللبناني من قبل مسلحين انتحارين، وأدت الى استشهاد رقيب أول وجرح جنديين.

وأفادت المصادر أنَّ الجيش اللبناني كوّن صورة كاملة متكاملة ورواية متماسكة عن أحداث صيدا من خلال اعترافات الموقوفين الذين تم توقيفُهم في الساعات الماضية.

الموقوفون محمد العر وعلاء الصالح ومحمد الصوري أدلوا بمعلومات قيّمة تتصل بأماكن تواري مجموعات مسلحة تستعد لتنفيذ عمليات ارهابية. وبناء عليه يقوم الجيش اللبناني بخطوات أمنية وعسكرية بينها حملة مداهمات أو بحث عن مغاور موجودة في الاودية بين مناطق شرحبيل وعبرا وبقسطا في شرق صيدا تم استخدامها في التحضير للهجوم على الجيش اللبناني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.