لقاء تشاوري روسي- أميركي – أممي بشأن جنيف2

بدأ في جنيف اليوم اللقاء التشاوري بين دبلوماسيين من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة لاستئناف مناقشة المسائل المتعلقة بتنظيم المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 في وقت جددت فيه روسيا دعوتها إلى الحل السياسي للأزمة في سورية عبر الحوار الشامل ودون شروط مسبقة.

ويترأس الوفد الروسي بحسب موقع روسيا اليوم في هذا اللقاء الذي يعتبر الخامس من نوعه نائبا وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف وغينادي غاتيلوف أما الوفد الأمريكي المشارك في المشاورات فتترأسه نائبة وزير الخارجية للشؤون السياسية وندي شيرمان ومن جانب الأمم المتحدة المبعوث إلى سورية الأخضر الإبراهيمي.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف شدد خلال لقائه في وقت سابق اليوم وفدا من ائتلاف الدوحة على ضرورة الإسراع في حل الأزمة في سورية عبر الحوار الشامل دون شروط مسبقة.

ونقل موقع روسيا اليوم عن مصدر في وزارة الخارجية قوله “إنه في اطار تبادل الآراء تم التركيز خلال اللقاء على مسائل متعلقة بالتحضير للمؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 المفترض أن يعقد في 22 من كانون الثاني المقبل”.

ولفت المصدر إلى أن الجانب الروسي شدد على ضرورة الإسراع بالتوصل إلى تسوية للأزمة بواسطة الحوار الشامل بين السوريين دون شروط مسبقة.

ومن المقرر بعد انتهاء اللقاء الثلاثي التشاوري الروسي الأمريكي الأممي أن ينضم مندوبو بقية الدول الأعضاء الدائمة في مجلس الأمن بريطانيا والصين وفرنسا ووفود من الدول المجاورة لسورية أي لبنان والعراق والأردن وتركيا.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد في وقت سابق أن موضوع مكافحة الإرهاب العابر للحدود في سورية يجب أن يكون موضوعا رئيسيا في المؤتمر الدولي جنيف2 والذي أعلنت الأمم المتحدة انعقاده في مدينة مونترو السويسرية في 22 كانون الثاني المقبل0

يذكر أن غاتيلوف أشار في وقت سابق أمس إلى أن قوام وفد المعارضة السورية إلى جنيف2 لم يحدد بعد.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.