بريطانيا تساعد في إتلاف الكيماوي السوري

قالت بريطانيا أنها ستساعد في إتلاف 150 طنا من المواد الكيميائية في سورية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان نقله موقع شبكة /سى ان ان/ الاخبارى: “ان المواد الكيميائية سيتم شحنها إلى ميناء بريطاني مع معدات التفريغ المناسبة لنقلها إلى موقع تجاري ليتم إتلافها فيه عن طريق الحرق”.

وأضاف: “من المهم التأكيد بأن هذه مواد كيميائية وليست أسلحة كيميائية”. مشيرا إلى أن بريطانيا ستشارك في عملية

الإتلاف عبر توفير سفينة حربية لمرافقة سفن هولندية ونرويجية تقوم بنقل تلك المواد.

وجاء في البيان أن “بريطانيا ستمارس دورها في هذه المهمة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة إلى جانب الولايات المتحدة وروسيا والصين والدنمارك والنرويج وفنلندا.

وكانت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية أعلنت الشهر الماضي أن إتلاف الأسلحة الكيميائية في سورية سيجرى خارج الأراضي السورية وأن جزءا من العملية سيتم في المياه الدولية على متن سفينة أمريكية.

وأبدت سورية التزاما تاما بمقتضيات انضمامها إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمر الذي أكده جميع الأطراف بمن فيهم الطرف الأمريكي الذي أشار إلى دور الحكومة السورية البناء في السير بخطة التخلص من السلاح الكيميائي، كما أن المنظمة أعلنت أكثر من مرة أن الحكومة السورية تبدى تعاونا وتلتزم بمسؤولياتها في هذا الإطار.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.