الطماطم واللبان يحدان من سرطاني الثدي والمبيض

فوائد جديدة ومثيرة كشفت عنها مؤخراً أحدث الأبحاث الطبية، بشأن بعض الأطعمة والمشروبات التى نتناولها بشكل يومى، ومن أمثلتها عصير الطماطم، والذى ركز الباحثون بجامعة روتجرز الأمريكية مجهوداتهم عليه، وخلصوا إلى أنه يمتلك خواصاً رائعة وفاعلية كبيرة فى الحد من خطر الإصابة بسرطان الثدى.

وأشار الباحثون إلى أن تناول كوب واحد من عصير الطماطم بشكل يومى يساهم فى رفع مستويات هرمون أديبونيكتين “adiponectin” بنسبة 9%، وهو معروف بدوره تنظيم مستويات الدهون بالجسم، وبالتالى يحد من مرض السمنة، والمعروفة بدورها فى رفع خطر الإصابة بسرطان الثدى، وترجع هذه التأثيرات إلى وجود مادة “lycopene” بتركيزات كبيرة داخل عصير الطماطم، والمعروفة بفوائدها الصحية المتعددة.

جاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية “Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism”، ونشرت مؤخراً على صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

أما فيما يتعلق باللبان الدكر، فقد اكتشف الباحثون فى جامعة لستر فاعليته فى الحد من خطر الإصابة بسرطان المبيض، حيث يحتوى على إحدى المواد الكيمائية المتطايرة، والتى لها فاعلية كبيرة فى قتل خلايا الأورام المقاومة للعلاج، ويحد بشكل كبير من تطور ونمو الورم.

وينوى الباحثون بدء التجارب الإكلينيكية على المرضى فوراً، واختبار فاعلية المواد الكيمائية المستخرجة من اللبان الدكر، وبالتالى التأكد من مدى صحة هذه النتائج، وإقراره كعلاج إضافى لسرطان المبيض حال ثبت ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.