الكلب في المنزل يحمي من عدوى الأزمات الربوية

كشف باحثون بجامعة “سان فرانسيسكو” الأمريكية في معرض أبحاثهم التي أجروها بالتعاون مع “الأكاديمية الوطنية للعلوم”، أنه عند تعرض فئران التجارب لغبار المنازل التي يعيش فيها الكلاب وللميكروبات التي تحيطهم، بالإضافة إلى الميكروبات المعوية فقد انخفض عندهم تفاعل النظام المناعي المسبب للحساسية والأزمات الربوية.

وفى هذه الدراسة، قام الباحثون بتقديم صراصير، أو مواد مسببة للحساسية وبروتينات لفئران التجارب، حيث وجدوا استجابة التهابية في الرئتين – والمرتبطة بالربو – حيث خفضت بشكل ملحوظ بين الفئران مسببات الحساسية مقارنة بالفئران التي تعرضت للغبار دون تواجد الكلاب في الأماكن التي يقيمون بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.