الكندي قبل الاعتداء الإرهابي وبعده.. أضرار بقيمة 5ر1 مليار ليرة

أكد وزير التعليم العالي الدكتور مالك علي أن استهداف المجموعات الإرهابية المسلحة لمشفى الكندي الجامعي بحلب “عمل مدان بجميع المقاييس ويأتي ضمن سلسلة الاعتداءات الإرهابية للمجموعات المسلحة على مقدرات الدولة السورية وبناها التحتية”.

وأشار  علي في تصريح له اليوم أن استهداف الإرهابيين المدعومين من قوى غربية وإقليمية لمشفى الكندي التعليمي هو اعتداء على الإنسانية لأنه يقدم خدماته الصحية والطبية لجميع المواطنين بشكل مجاني.

ولفت الوزير  إلى أن قيمة الأضرار الناجمة عن استهداف الإرهابيين لمشفى الكندي تقدر بنحو 5ر1 مليار ليرة سورية.

موضحاً أن مشفى الكندي هو أحد المشافي التعليمية التابعة لوزارة التعليم العالي وقدم منذ إنشائه عام 2003 عشرات آلاف الخدمات الطبية المتنوعة للمواطنين ومجهز بعشرات الأجهزة الطبية المتطورة ولاسيما أجهزة الرنين المغناطيسي والتنظير القصبي وتفتيت الحصيات البولية وفيه أول بنك للعظام في سورية ومركز للمعالجة الكيمياوية.

هذا وكان الإرهابيين استهدفوا مشفى الكندي بسيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المتفجرات ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة في المبنى وتدمير الأجهزة الطبية فيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.