المعارضة الأوكرانية تحتشد ردا على يانوكوفيتش

واصلت القوى المعارضة في أوكرانيا اليوم الأحد تظاهراتها وسط كييف للاحتجاج على تعليق الحكومة العمل باتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، حيث تجاوز عدد المتظاهرين في ميدان الاستقلال 10 ألاف شخص، وتشير تقارير صحفية أن هذا العدد مرشح للازدياد.

ودعت القوى المعارضة، وهي حزب “باتكيفشينا” (الوطن) بزعامة أرسيني ياتسينيوك وحزب “أودار” (الضربة) برئاسة بطل الملاكمة فيتالي كليتشكو وحزب “سفوبودا” (الحرية) برئاسة المتشدد القومي أوليغ تياغنيبوك، إلى الاحتشاد تحت شعار “ميدان واحد، بلد واحد”.

ويأتي الحشد الشعبي الثالث ردا على التصريحات الأخيرة للرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي تحدث فيها عن الاتفاقيات التي عقدت أثناء زيارته الأخيرة إلى موسكو وقدم تقييماته للأوضاع الداخلية في البلاد.

وقال يانوكوفيتش: “الأزمة السياسية التي بدأت في أواخر العام الماضي لم تُحل، وعلينا استخلاص العبر. استخلاص العبر ضروري للجميع، للسلطة والمعارضة وللمجتمع المدني. المواطنون سيقومون بالاستنتاجات بأنفسهم، وعلينا أن نأخذ في الحساب الأخطاء التي ارتكبناها”.

من جهتها، وصفت المعارضة الأوكرانية هذه التصريحات للرئيس يانوكوفيتش بأنها “مستهترة”، وتوعدت بالرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.