لافروف: لا أحد يريد الحوار مع الإرهابيين في سورية

أكد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مقابلة مع وكالة “انترفاكس” الروسية، أن “لا أحد يريد الحوار مع الإرهابيين والمتطرفين في سورية” داعياً إلى “المساهمة في توحيد جهود الحكومة والمعارضة لمواجهة القوى المتطرفة”.

وصرح لافروف في المقابلة أمس أنه «يجب على الحكومة السورية والمجموعات المعارضة التوحد في مواجهة المتطرفين».

وأضاف لافروف: «نفهم أن التوصل إلى سلام في سورية غير سهل إذ إنه عدا الأطراف السورية التي سيجلس ممثلوها حول طاولة المفاوضات خلال مؤتمر جنيف 2 هناك إرهابيون ومتطرفون يحاربون في هذا البلد ولا أحد يريد الحوار معهم بل على العكس من الضروري المساهمة في توحيد جهود الحكومة والمعارضة لمواجهة القوى المتطرفة في سورية».

واعتبر لافروف أنه لا حاجة لتوضيح أن تسوية الأزمة في سورية وحل المشاكل الدولية الملحة الأخرى وتوفير الاستقرار العالمي يعتمد في الكثير منه على استعداد روسيا والولايات المتحدة للعمل المشترك.

وعقد أمس الأول اجتماع ثلاثي في جنيف ضم ممثلين عن روسيا والولايات المتحدة إضافة إلى المبعوث الدولي إلى سورية الأخضر الابراهيمي الذي أعلن أن المؤتمر الدولي حول سورية “جنيف2” سيعقد في موعده المحدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.