مرتزقة سعوديون يفرج عنهم بكفالة ليلتحقوا بالارهابيين في سورية

ذكرت مصادر اعلامية مطلعة انضمام متهمين في قضايا إرهاب أفرجت عنهم المحكمة الجزائية في السعودية بكفالة، إلى تنظيم “القاعدة” في اليمن، وإلى “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش).

وذكرت المصادر أنه تم التواصل مع أسر المفرج عنهم بعد تغيبهم عن جلسات المحاكمة، كما تم إبلاغ مكاتب القضاة كي توقف النظر في قضيتهم، واستكمال محاكمة الخلايا التي ينتمون إليها.

وأوضحت المصادر أن معظم الموقوفين يتقدمون بطلب إخلاء سبيلهم، فينظر فيها القضاة ويقررون إطلاقهم بكفالة على أن تستكمل محاكمتهم أو التريث في ذلك

ولفتت المصادر إلى أن المطالبة بإخلاء السبيل “تقدم بها أشخاص اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية، وعمد أهاليهم إلى التجمع أمام السجون أو وزارة الداخلية أو هيئة حقوق الإنسان، أو تصوير تجمعهم في الطرقات ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي”.

الجدير بالذكر أن المفرج عنهم يتم تأمينهم من أجهزة استخباراتية للسفر الى سورية ليقاتلوا فيها بعد أن يضمن لهم رعاية أهلهم وذويهم في السعودية

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.