الصحة: حملة التلقيح شملت 177ر2 طفل والعدد الأكبر للأطفال في دير الزور

أكد وزير الصحة الدكتور سعد النايف أن حملة التلقيح الوطنية ضد مرض شلل الأطفال التي انتهت في 16 الشهر الجاري شملت 177ر2 مليون طفل دون سن الخامسة.

وبين الوزير النايف خلال مؤتمر صحفي أقيم في دمشق اليوم أن العدد الأكبر للأطفال الملقحين كان في محافظة دير الزور والذي بلغ نحو 294 ألف طفل في حين تم تلقيح 269 ألف طفل في حماة و247 ألف طفل في الحسكة.

وأشار الوزير النايف إلى أن النتائج الإيجابية التي حققتها الحملة جاءت نتيجة التزام فرق التلقيح الثابتة والجوالة بالتشارك مع الجهات الأهلية والدولية بما يكفل أوسع تغطية في اللقاحات.

وذكر وزير الصحة أن الحملة تمت عبر 1247 مركزا صحيا و3751 فريقا جوالا بإشراف 707 أشخاص مدربين وبالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري وجمعيات أهلية وممثلين من المجتمع المحلي.

ولفت إلى أنه تم السماح لإعطاء اللقاح دون الحاجة لإبراز الهوية الشخصية أو البطاقة العائلية أو بطاقة اللقاح الخاصة بالطفل في حال عدم توافرها الأمر الذي شجع الأهالي في المناطق التي تشهد أحداثا بشكل خاص على اصطحاب أطفالهم للمراكز الصحية وإعطائهم اللقاح.

وجدد وزير الصحة نفيه الأخبار التي أوردتها إحدى وكالات الأنباء عن استثناء محافظة دير الزور من اللقاحات مؤكدا أنها “أخبار عارية عن الصحة” وان نتائج الحملة الأخيرة خير دليل على ذلك.

وبين أن الوزارة وبالتنسيق مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمات الصحة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف والهلال الأحمر العربي السوري زودت محافظة دير الزور خلال شهري تشرين الثاني الماضي وكانون الأول الجاري بـ 772 ألف جرعة لقاح ضد شلل الأطفال وتم إيصالها على أربع دفعات بواقع 3 دفعات عن طريق مطار القامشلي فيما أرسلت الشحنة الرابعة مباشرة إلى المحافظة عن طريق البر.

وبين أن اللقاحات الخاصة بحملة التلقيح القادمة والممتدة بين 5 و9 أيار القادم وصلت إلى جميع المحافظات ولا سيما المنطقة الشرقية مشيرا إلى أن منظمة اليونيسيف زودت الوزارة بـ 8 ملايين جرعة لقاح شلل أطفال ثنائي التكافؤ وتم توزيعها على جميع المحافظات وفقا لحاجتها.

وذكر الدكتور صلاح الهيثمي خبير في منظمة الصحة العالمية في تصريح له  أنه لم تظهر حتى اليوم حالات شلل أطفال بين المهجرين السوريين في دول الجوار”, مبينا أن تلك الدول أطلقت حملة تلقيح بالتزامن مع حملة التلقيح في سورية بغية الوصول إلى جميع الأطفال السوريين بغض النظر عن أماكن وجودهم لكن لم تتلق المنظمة حتى الآن أعداد الأطفال الملحقين بهذه الحملات.

وتأتي حملة التلقيح الوطنية ضمن سلسة حملات أعلنت عنها وزارة الصحة بعد اكتشاف 15 حالة شلل أطفال في الميادين بدير الزور وحالة واحدة في منطقة الفردوس بحلب وحالة واحدة في دوما بريف دمشق.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.