الصين: اعتقالات بعد تسرب مادة سامة قتلت مواطناً وأصابت آخرين

اعتقلت السلطات الصينية في إقليم شاندونغ 3 أشخاص على خلفية تسرب مادة سامة وانتقالها إلى العديد من الطرود البريدية، ما أسفر عن مقتل مواطن وإصابة 9 آخرين.

وذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست» المحلية اليوم أن شخص يدعى ليو شينجليانغ توفي جراء استنشاق مادة «الميثيل فلوروآسيتات» التي تسربت إلى بعض الأحذية التي تسلمها عبر البريد، بعد نقلها مع حاوية تضم هذه المادة السامة، في الشاحنة ذاتها المخصصة لنقل الطرد.

وتسبب التسرب أيضا في تسمم زوجة وابنة المتوفى، وشخصين آخرين بعد تلقيهم طرود نقلت في الشاحنة ذاتها، إلى جانب خمسة عمال من شركة البريد السريع، «ويفانج جيشونتونج ديلفيري»، التابعة لـ«يتو» إحدى الشركات الرائدة في هذا القطاع في الصين.

وبعد اكتشاف الحادثة، ألقت الشرطة القبض على مدير الشركة، ومتلقي هذا السائل السام التابع لإحدى شركات الأدوية، إلى جانب ممثل عن المصنع الكيميائي الذي أرسلت منه هذه المادة التي تستخدم في الأصباغ والعقاقير وأيضا كمبيد للآفات.

وفرضت غرامة على المصنع الكيماوي بقيمة 28 ألف يوان (نحو أربعة آلاف و500 دولار) بعدما أعلنت «يتو» في بيان لها أن المصنع لم يبلغها بسمية الشحنة.

وفرضت السلطات الصينية على إثر هذه الحادثة المزيد من الإجراءات الأمنية المشددة على نقل الطرود.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.