مضار الجلوس الطويل

نبهت دراسة صحية تشيكية جديدة إلى أن الجلوس لفترة طويلة في وسائط النقل ولاسيما في السفرات البعيدة بالطائرة بوضعية واحدة وعدم شرب السوائل وعدم المقدرة على التمتع بقسط من النوم يؤدي إلى الإصابة بجلطة الساق أو ما يسمى علميا بالخثار الوريدي.

وأشارت الدراسة التي أعدها معهد الصحة العامة في براغ إلى أن الخثار الوريدي يبطئ الدورة الدموية ويزيد التخثر في الدم الأمر الذي من شأنه أن يصيب جدران الأوردة الدموية بأضرار لان الخثرة الوردية يمكن أن تقود إلى إشكالات صحية جدية ولاسيما في الإصابة بالجلطة الدماغية أو القلبية أو الانسداد الرئوي.

وأوضحت أن وجود الأوكسجين بشكل اقل ووجود الهواء الجاف في الطائرة يؤديان الى إبطاء الدورة الدموية كما أن شرب الكحول والتعرض للجفاف بسبب نقص شرب السوائل يؤديان إلى الإصابة بشكل أعلى بالخثرة الوريدية.

ونبهت الدراسة إلى أن أكثر الناس عرضة للإصابة بجلطات الساق أثناء السفر هم الناس الذين يعانون من زيادة في الوزن والبدانة والنساء الحوامل وأصحاب القامات الطويلة وأصحاب الأجسام الكبيرة و النساء اللواتي يستخدمن مضادات الحمل الهرمونية والأدوية العلاجية الهرمونية والناس المصابون بإشكالات في موضوع الخثرات الدموية والمصابون بالدوالي والناس الذين تزيد أعمارهم عن 65عاما.

وأشارت إلى أن من العلائم البارزة للإصابة بالجلطة الساقية الشعور بالألم والحرقة في الجلد في أي مكان من الرجل وشعور مفاجئ بالألم في الصدر وعدم المقدرة على التقاط النفس إضافة إلى تورم واحمرار في الرجل والكاحل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.