سجن مواطنين وهندي وأمريكي بسبب «فيديو» في الامارات

 أصدر القضاء الإماراتي أحكاما متفاوتة بالسجن تتراوح ما بين سنة لأمريكي وهندي و8 أشهر لشقيقين إماراتيين، وذلك عقوبة لهم على قيامهم بنشر فيلم “تهكمي يسخر من شباب دبي على شبكة يوتيوب”.

هذا وكان الأمن الإماراتي قد احتجز في نيسان الماضي، شيزان قاسم، وهو أمريكي من مينيسوتا وينحدر من أصل آسيوي يبلغ من العمر 29 عاما. ووجهت إليه تهمة “تعريض أمن البلاد للخطر” وفقا لقانون الجرائم الإلكترونية، الذي شمل غرامة مالية قدرها 2725 دولارا.

كما صدرت أحكام غيابية بحق أمريكي ثانٍ وبريطانية وكندية بالسجن سنة لكل منهم بالإضافة إلى غرامة مالية، لمشاركتهم في هذا الفيديو الذي يصور تدريبات على عمليات قتالية “سخيفة” في حي السطوة الواقع في دبي.

ورأت المحكمة أن فيديو “مدرسة السطوة القتالية” الذي رفع في مواقع التواصل الاجتماعي سخرية من الشباب الإماراتي الذي يبدو متحفظا في الحياة العامة، بحسب قاسم، بينما هم يتدربون كرجال عصابات في هذه المدرسة، ولكن ليس بهدف الهجوم على أحد وإنما للدفاع عن النفس فقط.

من التدريبات التي يقبل عليها شباب “السطوة” هي محاولة إصابة الأهداف عبر الرماية بالأحذية، شريطة أن يلفظ الرامي كلمة “نعال” كي يصيب الهدف، وكذلك استخدام “العقال” وإمكانية استخدام الهاتف الجوال لطلب النجدة من الأصدقاء في الحالات التي تقتضي ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.